الإثنين 04 مارس 2024

رواية ورد

موقع أيام نيوز

ورد ورد يعمو
مصطفي بانبهار بجمالها معقولة!
ورد برقة ايه 
مصطفي معقولة وردة شايلة ورد
ورد بضحكة واسمي كمان ورد هه
مصطفي هه انتي فين اهلك يحببتي 
ورد مامي اهي بتوزع ورد هناك 
مصطفي امم يعني انتو بتوزعوه كدا عادي مش بتبيعوه
وردلا بنوزعو عادي عشان هو حاجة جميلة كدا 
مصطفي فعلا وانتي جميلة 
اي رايك اعزمك ع ايس كريم 
ورديلا
وذهب مصطفي ومعه ورد ليحضرو الايس كريم
مامت ورديلا ي ورد هنروح 
ورد حاضر ي مامي 
سلام ي عمو 
مصطفي ورد استني 
وردايه
مصطفي هشوفك تاني 
ورده هي ان شاء الله
وذهبت ورد مع مامتها
ورد انسة جميلة رقيقة بيضاء اللون شعرها قصير بتحب الورد زي مامتها بيروحو كل يوم لاماكن يوزعو فيها ورد عندها 15 سنة 
مصطفي القادر شاب قمحاوي اللون جنتل وعندو عضلات 25 سنة صاحب شركة القادر للاستيراد والتصدير
كان مصطفي ينتظر ورد امام شركته كل يوم ف نفس التوقيت الذي اتت فيه اول مرة ولكنها لم تأتي هو لم يراها الا مرة واحدة لكن تعلق هذا القلب الصغير بهذه الفتاة الجميلة
بعد مرور 5 سنين...



يخرج هذا الشاب الثلاثيني بجاذبيته من الشركة ليرى فتاة جميلة توزع ورود 
ليتذكر ورد الرقيقة التي رآها منذ 5 سنين 
ليقترب منها وهي تلتفت له
وردورد يعمو 
مصطفي بعدم تصديق انه يراها مش معقول وردة شايلة ورد
لترتسم ابتسامة علي وجه ورد
ورد ورد يعمو
مصطفي بعدم تصديق انه يراهامش معقول وردة شايلة ورد 
ورد بضحكمش معقول انت كل م تشوفني تقول كدا
مصطفي لسة فكراني 
ورد بابتسامةاكيد
اى رأيك اعزمك انا المرة دي علي ايس كريم 
مصطفي بابتسامةيلا
وذهبا لاحضار الايس كريم
مصطفي اومال فين مامتك المرة دي 
ورد بحزن الله يرحمها 
مصطفي بحزن اسف ربنا يرحمها 
بس انتي اختفيتي فين كل المدة دي
وردمن ساعت م ماما توفت وانا مخرجتش م البيت هي كانت كل حياتي حتي بابا اتجوز وسابني ولا كنت بخرج م البيت ولا ببص م الشباك حتى مكنتش بخرج غير علي الامتحانات وبرجع البيت علي طول
لما دخلت الجامعة كنت دايما لوحدي وبطلت اوزع ورد 
مصطفيوامتي رجعتي توزعي ورد 
وردالنهاردة
اصل حلمت ب ماما امبارح وكنا ف المكان دا بالظبط انا وهي كنا بنوزع ورد ف صحيت قررت اني ارجع اوزع ورد من تاني ومش هبطل ابدا لانو بيفكرني ب ماما 


الوقت اتأخر انا لازم امشي
وردسلام ياااا عمو هه
مصطفي ورد استني انا اسمي مصطفي وكمان هاتي فونك كدا 
وردليه 
مصطفي هاتي بقولك
ورداتفضل
اخذ مصطفي هاتف ورد وسجل رقمه واتصل علي هاتفه من هاتف ورد ليحصل علي رقمها
مصطفي لازم نبقا علي تواصل مش هسيبك تغيبي تاني
اكتفت ورد بالابتسامة وذهبت
ف الليل.....
رجع مصطفي لمنزله ودخل باي ايد مامتو
مامت مصطفي هحضرلك العشا يحبيبي
مصطفي عشا اي بس انا عايز اقولك حاجة مهمة 
مامت مصطفي في ايه
مصطفي انا بحب و...
وقبل ان يكمل كلامه جاءه اتصال من ورد
مصطفي هخلص وجيلك ي امي 
الوو وحشتيني
وردالحقني.....
يتبع
مصطفيالوو وحشتيني
وردالحقني
ثم انقطع الاتصال
مصطفي بقلق ورد ورد في اي الوو 
وظل مصطفي يتصل بورد لكن كان هاتفها مغلق
ف الصباح....
جاء اتصال لمصطفي من رقم غير معروف
مصطفي الوو مين 
وردانا ورد 
مصطفيورد انتي كويسة حصلك حاجة انتي فين طيب وانا اجيلك
ورداهدا اهدا انا كويسة خلاص محصلش حاجة 
مصطفي طب قابليني عند الشركة ضروري 
ورد تمام باي
وذهبت ورد لشركة مصطفي وانتظرته بداخل مكتبه كما طلب مصطفي من السكرتيرة
ورد بتنهيدةاااه ي ماما سبتيني لي وحدي ف الدنيا دي حتي بابا مش عاوزني اعمل اي انا دلوقتي
وفجأة دخل مصطفي المكتب واخد ورد ف  وظل متمسك بها كالطفل الذي ېخاف ان يفقد امه
ورد بضيق مصطفي لو سمحت مينفعش كدا ابعد 
مصطفي انا آسف بس انا كنت قلقان عليكي اوي ولما  اطمنت 
ممكن تحكيلي حصل اي امبارح 
ورد بدموع